سومر تايمز / متابعة

أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، بأن قاربا عالقا على الصخور فوق شلالات نياجرا منذ أكثر من 100 عام، تحرك بقوة بسبب الرياح العاتية والأمطار الغزيرة.

حيث دفعت الرياح والأمطار القارب بعيدا عن منطقة الصخور وأصبح أقرب إلى الشلالات على الجانب الكندى، بحسب ما قالت لجنة حدائق نياجرا.

وهذه هى المرة الأولى التى يتحرك فيها القارب لمسافة ملموسة منذ أكثر من قرن، وفقا لشبكة CBS التابعة لشبكة CNN الأمريكية.

وفي فيديو للجنة حدائق فياجرا يوم الجمعة، قال جيم هيل أحد المسئولين أن البارجة التي لا تتحرك فى الوقت الحالى قد انقلبت على جانبها ودارت.

وتوضح الشبكة الأمريكية أن قصة استقرار البارجة فوق الشلالات هى جزء من الأمور المعروفة محليا فى هذه المنطقة، حيث ينطوى على قصة إنقاذ رجلين من منطقة بافلو القريبة، وفقا لجيم هيل الذى يتولى منصب المدير الأاول للتراث لدى لجنة الحادئق.

وفي عام 1918، انفصلت سفينة تعرف باسم مجرفة الإغراق عن قارب الجرار الخاص بها، وكان على متنه رجلان، أثناء عملية تجريف، وتقطعت بهم السبل فى نهر نياجرا على بعد حوالي 650 ياردة من شلالات هورسشو، وهى واحدة من ثلاث شلالات منفصلة تشكل شلالات نياجرا.

وسارعت قوات الإنقاذ المحلية لإنقاذ رجلين، وهما جيمس هاريس جوستاف لوفبيرج، ولا يعتبر إنقاذ قارب أمر آمن أو حتى المحاولة، وبدلا من ذلك تم إرسال عوامات لكن الخطوط أصبحت متشابكة، وبمساعدة أحد الجنود المخضرمين الذى شارك فى الحرب العالمية الأولى والذى يدعى ويليام “ريد” هيل تم فك تشابك الخطوط وإنقاذ الرجلين في اليوم التالي. انتهى6

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا